عمليات جراحية لأزيد من 100 طفل بمستشفى الحسن الثاني بأكادير

 

استقبل المستشفى الحسن الثاني بأكادير، ما يقارب 100 طفل من مختلف أقاليم جهة سوس ماسة، للإستفادة من الحملة الطبية المنظمة بشراكة مع الجمعية المغربية عناية يومي 9 و 10 غشت الجاري بمناسبة الذكرى 19 لعيد العرش.

وكشف عبد العزيز الريماني، مدير المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير،  للموقع أن الحملة الطبية في جراحة الأطفال يشرف عليها طاقم طبي متخصص يترأسه الدكتور محمد الشهواني، إلى جانب الدكتور محمد الجديد و الدكتور بوهادي، بتنسيق مع الأطر الطبية بالمركب الجراحي ومصلحة جراحة الأطفال والمصالح الإجتماعية، معتبرا أنها  مناسبة للأطباء من أجل التطوع والإنخراط في العمل الإنساني إلى جانب الواجب المهني اليومي المعتاد.

إلى ذلك، تعتبر الحملة الطبية في جراحة الأطفال التي تستهدف 100 طفل، الثالثة من نوعها على التوالي، بعد تنظيم النسخة الأولى والثانية السنتين الماضيتين، والتي ترمي من خلالها ادارة المستشفى و الجمعية المغربية عناية الى تخفيف الضغط على مصلحة جراحة الأطفال خلال الموسم الحالي.

واستحسنت عائلات الأطفال الذين أجروا عمليات جراحية صباح اليوم الخميس، تنظيم هذه الحملة الطبية، متمنين استمرارها وتوسيع نسبة المشاركة .