الحموشي يوقف شرطيين ل”الإرتشاء” والنيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا

الأمن التونسي الأمن التونسي

 

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني قرارا يقضي بتوقيف شرطيين، أحدهما برتبة ضابط أمن، والثاني مقدم شرطة رئيس، عن العمل، وذلك في انتظار نتائج البحث القضائي معهما، على خلفية الإشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالإرتشاء.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن كانت قد تعاملت بجدية مع مقطع فيديو تم تداوله، عبر تطبيقات التراسل الفوري، يتضمن وقائع يشتبه أن لها صلة بتلقي طاقم سيارة للشرطة لمبلغ مالي من سائق سيارة لنقل البضائع، وفتحت بحثا مكن من تحديد هوية المعنيين بالأمر، اللذين تم إخضاعهما لبحث قضائي قصد تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.
إلى ذلك، فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة مع موظفي شرطة، وتم الاحتفاظ بالموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بالدار البيضاء.