التحقيقات متواصلة في اختلاس مدير وكالة بنكية لأزيد من مليار سنتيم بالحوز

 

ادريس لمهيمر
مازالت عناصر التفتيش التي أوفدها البنك الشعبي المركزي بالرباط، تباشر تحقيقاتها في الحسابات البنكية لزبنائها بوكالة البنك الشعبي لأمزميز، وذلك إثر اختفاء مفاجئ لرئيسها في بداية الأسبوع الجاري،حيث أشارت مصادرنا إلى أن التدقيق في العمليات البنكية أفضت إلى اختفاء مبالغ مالية قدرت بأزيد من مليار سنتيم، فيما يظل الرقم مرشحا للارتفاع.

وبموازة مع اجراءات التحقيق تقدم ضحايا آخرين بشكايات مباشرة إلى المفتشين الموفدين، فيما فضل زبناء آخرون سحب أموالهم من الوكالة المذكورة، بعدما فوجئوا بنبأ فرار مديرها نحو الخارج عبر مطار المنارة مراكش في اتجاه كندا.

وأشارت مصادرنا أن مجموعة من رؤساء الجماعات بإقليم الحوز تعرضوا للنصب من طرف المدير الهارب في مبالغ مالية مهمة دون أن يمكنهم من وصولات الإيداع للثقة الكبيرة التي كان يحظى بها لدى الكثيرين منهم.