بعد قرار ترامب.. البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن تغلق أبوابها

ترامب ترامب

أوقفت البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في واشنطن أعمالها، أمس الخميس، مبدية الأمل في أن تكون هذه “اللحظة الحزينة” مجرد إغلاق لفترة وجيزة.

وقال ممثل بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة، حسام زملط، في شريط فيديو بثه على “فايسبوك”، ووجهه إلى “الشعب الأمريكي الكبير”، “اليوم هو الموعد، الذي حددوه لنا” لإنهاء عمل البعثة في واشنطن.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، الاثنين الماضي، إغلاق البعثة، متهمة القادة الفلسطينيين برفض التحدث مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وبعدم إجراء مفاوضات سلام مع إسرائيل.

لكن المسؤولين الفلسطينيين، الذين قطعوا كل الاتصالات مع الحكومة الأمريكية، منذ أواخر 2017، بعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، سارعوا إلى استنكار “التهديدات الأمريكية”.

ويتزامن القرار الأمريكي بإغلاق البعثة، مع الذكرى الـ25 لاتفاقات أوسلو، التي كان يفترض أن تقود إلى حل دائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين.