دموع الكبار.. حينما بكى ميسي في الثانية صباحا من أجل المنتخب كطفل فقد والدته

ميسي ميسي

خرج المعد البدني للمنتخب الأرجنتيني بتصريح صادم كشف فيه الوجه الآخر لنجم برشلونة ليونيل ميسي، بعيدا عن التألق والتتويجات رفقة فريقه برشلونة.

وقال إلفيو باولوروسو، نقلا عن صحيفة “ماركا”، الاسبانية المتخصصة والواسعة الانتشار، إن ميسي عاش أتعس لحظات حياته سنة 2016 خلال منافسات “كوبا” أمريكا حينما خسر النهائي للمرة الثانية على التوالي بضربات الحظ الترجيحية.

وتابع “في الثانية صباحا تقريبا وجدت ميسي وحيدا، يبكي كطفل صغير فقد والدته، عانقته وشكرته، هو دائما يتعاون بشكل جيد”.