الأمطار الرعدية توقف حركة السير في الشرق وتجرف الحقول الفلاحية

image image

تسببت الأمطار الطوفانية التي تهاطلت، صباح اليوم الجمعة، في قطع المسالك الطرقية، وجرف الحقول الفلاحية، بقرى وحواضر إقليمي فكيك وبولمان، فضلا عن ارتفاع في منسوب مياه واد ملوية.

الأمطار الرعدية، التي شهدتها الجهة الشرقية، أوقفت حركة المرور على الطريق بين تالسينت وأنوال، بعد ارتفاع المياه في الوديان، والشعاب، خاصة وادي تالسينت، مما تسبب في تدمير حقول فلاحية، واجتثاث أشجار على جنبات المجاري المائية، فضلا عن جرف مقاطع طرقية قروية.

وتسببت السيول المطرية في تحويل ساحات مدينة ميسور،  وبولمان، ومدن أخرى في الشرق، إلى برك مائية ومستنقعات تجمعت بها مياه الأمطار، كما تدفقت مياه السفح إلى محلات سكنية، وإسطبلات الماشية في القرى.