الاحتلال الإسرائيلي يمنع عهد التميمي من السفر إلى المغرب

عهد التميمي عهد التميمي

 

عادت قضية الأسيرة الفلسطينية المحررة عهد التميمي، إلى الواجهة بعد أن منعتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وأسرتها المكونة من والدها “باسم”، ووالدتها “ناريمان”، من السفر في اتجاه عدد من الدول الأوربية والعربية بينها المغرب.

وفي اتصال بـ”أخبار اليوم”، أوضح باسم التميمي، والد الطفلة عهد، أن الأسرة كانت بصدد القيام بجولة أوروبية عربية، عبر الأردن، بهدف المشاركة في أنشطة ولقاءات تسلط الضوء على المقاومة الفلسطينية وتجربة الاعتقال التي خاضتها ابنته عهد في سجن شارون الإسرائيلي طيلة ثمانية أشهر الماضية، “لكن الاحتلال الإسرائيلي، أبى إلا أن يصدمنا بهذا القرار عن طريق وزارة الشؤون المدينة الفلسطينية التي أبلغتنا منع أسرة آل التميمي من السفر قبيل ساعات فقط من موعد الرحلة التي كان من المنتظر أن تنطلق الجمعة الماضي”، يقول باسم بتأثر بالغ. التميمي، الذي كان متواجدا على الحدود الفلسطينية الأردنية عند اتصال “أخبار اليوم” صبيحة الجمعة، أكد أن سلطات الاحتلال لم تحدد أسباب المنع أو مدته، ولكنه بصدد المحاولة مرة أخرى لدخول عمان ومنها إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية من أجل المشاركة في فعاليات تتعلق بالقضية الفلسطينية، ثم لتحل ابنته ضيفة على قناة “العالم”، حيث سيتم تكريمها لقاء شجاعتها في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وذلك قبل التوجه إلى عدد من الدول الأوروبية، بينها بروكسل وبلجيكيا وفرنسا وإسبانيا، للقاء مؤسسات حقوقية ومنظمات دولية وصولا إلى المغرب ودول عربية أخرى، حيث يرتقب استقبال الطفلة عهد من طرف جمعيات ومؤسسات مهتمة بالقضية الفلسطينية.

المزيد من التفاصيل في عدد نهاية الأسبوع ل”أخبار اليوم”…