اجتماع إسطنبول: هجوم إدلب ستكون له عواقب خطيرة

أعلنت تركيا أنها اتفقت مع روسيا، وفرنسا، وألمانيا، اليوم الجمعة، على أنّ أيّ هجوم على إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في سوريا ستكون له عواقب خطيرة، وأنّه يجب التوصل إلى حل سياسي.

جاء ذلك على لسان المتحدث الرئاسي التركي، إبراهيم كالين، عقب اجتماع عقد في إسطنبول بهذا الشأن.

وقال كالين إنّ “النزوح الجماعي للاجئين من سوريا سيكون مشكلة ليس لبلاده فقط، بل للاتحاد الأوروبي أيضًا”.

وأضاف ردًا على سؤال بشأن تصريحات روسيا حول فتح ممرات إنسانية للخروج من إدلب، أنّه “من السابق لأوانه الحديث عن ذلك”.