مستخدمو وأطر وكالة التنمية الفلاحية يعيشون غليانا غير مسبوق

عبد العزيز أخنوش عبد العزيز أخنوش

يعيش أطر وكالة التنمية الفلاحية على وقع غليان غير مسبوق، بسبب ما وصفوه “باعتماد الإدارة أسلوب التسويف، والاستخفاف بمصالحهم، بعد تملصها من التزامها بتفعيل مخرجات اللجنة المشتركة للحوار الاجتماعي”.

وأوضح المكتب التنفيذي لنقابة وكالة التنمية الفلاحية أنه يتأسف على اعتماد الإدارة “سياسة الهروب إلى الأمام، والتماطل الممنهج من أجل ربح المزيد من الوقت، وهدر الزمن، والالتفاف على المطالب الأساسية، عبر تقديم مقترحات ضبابية وهزيلة، لا ترقى إلى طموحات، وتطلعات مستخدمات، ومستخدمي المؤسسة، ولا تساير الدينامية، التي شهدتها الوزارة، والمؤسسات التابعة لها خلال السنة الجارية”، بحسب تعبيره.

وفي السياق ذاته، أعلن المكتب التنفيذي لنقابة وكالة التنمية الفلاحية، حمل الشارات الحمراء داخل مقر المؤسسة، ابتداء من يوم أمس الاثنين، وتنظيم وقفة احتجاجية إنذارية في مقر الوكالة، بعد غد الخميس، إضافة إلى خوض إضراب إنذاري لمدة 24 ساعة، يوم الخميس 27 شتنبر الجاري.

وحمّل المصدر ذاته إدارة وكالة التنمية الفلاحية المسؤولية الكاملة في تدهور الأوضاع داخل المؤسسة.