السلطات تسارع لدفن “حياة” التي قتلت في عرض البحر..شابة كانت معيل أسرتها والجميع يشهد بأخلاقها- صور

منزل الشابة حياة منزل الشابة حياة

علم موقع “اليوم24″، من مصدر مقرّب من عائلة الشّابة “حياة ب”، التي لقيت مصرعها برصاص البحرية الملكية، أمس الإثنين، أن الإجراءات سارية من أجل دفنها، اليوم الثلاثاء.

وكشف المصدر، أن أسرة الشابة حياة، تتواجد منذ صباح اليوم في مستشفى محمد السادس بمدينة المضيق، من أجل التعرُّف الكامل عليها، وإتمام رسوم إخراجها من أجل دفنها بالمقبرة الإسلامية ابن كيران.

وأوضح المصدر، أن أسرة الشابة حياة التي تبلغ من العمر 22 سنة، تنتمي للفئة الهشّة، حيث تعمل والدتها في معمل لتصنيع السّمك، بينما والدها شبه عاطل عن العمل، وكانت هي معيلة أسرتها الصغيرة.

وأكد مصدر “اليوم24″، أن الشّابة حياة كانت تطمع في مساعدة أسرتها التي تقطن في حي شعبي بمدينة تطوان، وانتشالها من الفقر، من خلال هجرتها إلى إسبانيا والتحاقها بعمّتها التي تقيم في إحدى المدن الأرووبية.

وأفاد مصدر مطّلع، أن السلطات بمدينة تطوان، وعلى رأسها باشا المدينة، يعملون على تسهيل كافة الإجراءات الإدارية، من أجل التسريع بعملية دفن الشابة حياة، كما يعمل أعوان سلطة على تهدئة عائلتها.

وعاين موقع “اليوم24″، هول الصّدمة التي تلقتها عائلة وجيران الشّابة حياة “ب”، التي لقيت مصرعها أمس الاثنين في عرض شاطئ المضيق، حيث شدّد الجميع خلال حديث للموقع، على حسن أخلاقها.

image