مديرية الأمن توضح دوافع قتل قاصرين لنزيل في مؤسسة الرعاية الاجتماعية في فاس

téléchargement téléchargement

أعلنت ولاية أمن فاس أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية تمكنت، زوال أمس الأحد، من توقيف قاصرين، يبلغان من العمر 16 سنة، أحدهما تلميذ، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب، والجرح المفضي إلى الموت، والتي كان ضحيتها نزيل في مؤسسة للرعاية الاجتماعية خاصة بالأطفال المتخلى عنهم.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيهما تم الاحتفاظ بهما تحت تدبير المراقبة على خلفية البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لكشف جميع ظروف، وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، التي ترجح التحريات الأولية، المنجزة، أنها اقترفت نتيجة خلاف عرضي.

وأضاف المصدر ذاته أن ولاية أمن فاس إذ توضح حقيقة، وخلفيات هذا الاعتداء الجسدي، المفضي إلى الوفاة، فإنها تنفي في المقابل، وبشكل قاطع، ما تم الترويج له من كون القضية تتعلق بهجوم عصابة إجرامية على مقر مؤسسة الرعاية الاجتماعية المذكورة، كما تدحض كافة المزاعم، التي ادعت بأن هذا الاعتداء استعمل فيه السلاح الأبيض، وأنه كان مدفوعا بالرغبة في السرقة.