ورزازات تحتضن النسخة الثانية من المعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت

43403063_1065950566901904_7223342252578308096_n 43403063_1065950566901904_7223342252578308096_n

تحتضن مدينة ورزازات، العاصمة السينمائية للمغرب، النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت تحت شعار “المنتجات المجالية في خدمة السياحة التضامنية والتشغيل الذاتي”، وذلك ما بين 12 و 15 أكتوبر الجاري.

وتعتبر هذه التظاهرة، التي تنظمها الغرفة الفلاحية لجهة درعة-تافيلالت بشراكة مع مجموعة من الفاعلين، فرصة مهمة لإبراز المؤهلات المتميزة التي تزخر بها المنطقة، خصوصا في قطاع السياحة والصناعة التقليدية والثقافة والطاقة والمعادن.

وحسب البلاغ، الذي توصل به “اليوم 24″، فإن هذا الملتقى يهدف إلى دعم المنظمات والتعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها، وتعزيز إمكانيات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، وكذلك خلق مجال للتواصل والتبادل بين الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، كما يسعى إلى توعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي،  والمساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.

وكشف أحد المنظمين للموقع أن المعرض الفلاحي المنظم ستتخلله مجموعة من الأنشطة العلمية لفائدة المشاركات والمشاركين في التنظيمات المهنية الفلاحية، فضلا عن أنشطة ثقافية وترفيهية متنوعة.

للإشارة، فإن المعرض الجهوي للمنتجات المجالية يضم قطبين رئيسيين يتمثلان في قطب المنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة درعة تافيلالت وبعض التنظيمات من خارج الجهة، وقطب المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية.