“أوكسفام” تطلق مشروعا لتحسين أوضاع الشباب والمرأة في ست دول بينها المغرب

OXFAM OXFAM

أطلقت “أوكسفام” بدعم من الاتحاد الأوربي، اليوم الأربعاء، في الرباط، مشروعا لتحسين أوضاع حوالي 8000 شاب وامرأة، من ست دول عربية، بينها المغرب.

ويشمل المشروع ست دول في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط (المغرب، وتونس، والأردن، ومصر، وفلسطين، ولبنان).

ويهدف المشروع إلى “تعزيز المبادرات السياسية، والترافعية الوطنية، وعبر الوطنية، ومبادرات الحوار بين القطاعين العام والخاص لخلق بيئة تنظيمية، وسياسية ملائمة لإنشاء المقاولات الاجتماعية”.

كما يسعى المشروع إلى “تقديم الدعم لـ60 منظمة، تدعم المشاريع الاجتماعية من خلال أنشطة تقوية القدرات والتشبيك”، ثم “تقديم الدعم المالي والتقني لـ100 مقاولة اجتماعية”.

وترى “أوكسفام”، وهي اتحاد دولي للمنظمات الخيرية، تعمل على تخفيف حدة الفقر في العالم، أن “النمو المستدام، والتشغيل من بين الاهتمامات المشتركة لمنطقة بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط”، وأوضحت أن “5 ملايين فرصة شغل يجب خلقها سنويا في المغرب، وتونس، والأردن، ومصر، وفلسطين، ولبنان لضمان الاندماج الاجتماعي”.

وتمثل المقاولات الصغيرة جدا، والصغيرة، والمتوسطة خزانا مهما من القيمة المضافة، واليد العاملة، تضيف المنظمة الدولية، “بما يمثل تقريباً 90 في المائة من إجمالي العمالة، ومع ذلك لا تزال هاته المقاولات تساهم بشكلٍ ضئيل في النمو المستدام لبلدانها”.