في اليوم الوطني للمرأة.. منتدى الزهراء يستنكر الانتهاكات التي تطال المغربيات

منتدى الزهراء منتدى الزهراء

استنكر منتدى الزهراء للمرأة المغربية، بمناسبة اليوم الوطني للمرأة، الذي يحلّ في 10 أكتوبر من كل سنة، الانتهاكات التي طالت النساء المغربيات وأودت بحياتهن خلال السنة الجارية، بدءًا بشهيدات القفة، وباب سبتة وشهيدات الحراك، وانتهاء بشهيدة الحريك.

وأبدى منتدى الزهراء للمرأة المغربية، في بيان له توصل “اليوم24” بنسخة منه، قلقه بخصوص الهوة الكبيرة بين مرامي النصوص القانونية والممارسة الواقعية، على مستوى مدونة الأسرة، وهو ما يحول دون التمكين الفعلي للنساء من حقوقهن المضمونة لهن.

وسجّل المنتدى قصورا في الجهود المبذولة لمحاربة العديد من الظواهر المدمرة لطاقات المرأة والفتاة، ما يدفع بهن نحو ثالوث الأمية والدعارة والمخدرات، مع تزايد ظاهرة الهجرة السرية للنساء، وهي أمور تجعلهن عرضة لكل مظاهر الاستغلال والامتهان، على حد تعبيره.

ودعا في السياق نفسه إلى إعادة الاعتبار للمرأة القروية، من خلال الاعتراف بتضحياتها ومساهمتها في التنمية، عبر اعتماد تدبير استراتيجي يعطي الأولوية للحد من معاناة هذه الشريحة، وتخليصها من مختلف مظاهر الجهل والأمية والتهميش والإقصاء والدونية.

وكشف بيان منتدى الزهراء للمرأة المغربية أن الأخير أنجز دراسات ميدانية ومذكرات مطلبية تهدف إلى تحسين وضعية المرأة، كما أنجزت شبكته الجمعوية مشاريع ميدانية لفائدة التمكين الاقتصادي للمرأة.