منال تعاني إعاقة ذهنية وتعرضت للاغتصاب..والدتها:”نعيش ضغطا نفسيا وأطالب السلطات بحمايتي”

اغتصاب اغتصاب

في تطورات مثيرة لقضية منال، الشابة، التي تعاني إعاقة ذهنية، والتي تعرضت لاغتصاب وحشي من طرف 8 شبان في مدينة أكادير، كشفت والدتها، أن “وضعها الصحي غير مستقر؛ ولاتزال تعيش أزمة نفسية صعبة، إضافة إلى  الضغط النفسي، الممارس عليها من طرف بعض أسر المتهمين، من أجل التنازل عن الشكاية ضد أبنائهم”.

وفيما طالبت والدة منال السلطات بحمايتها، وابنتها من التهديدات، التي تتلقاها من طرف بعض أسر المتهمين”، تم تحديد، يوم الثلاثاء المقبل، موعدا لجلسة أخرى، قصد تعميق البحث مع المتهمين الستة، وسماع الشهود.

وأمر قاضي التحقيق بإحالة شابين من أصل 8 إلى السجن المحلي في أكادير، يوم الثلاثاء الماضي، فيما لايزال الستة الآخرون  يتمتعون بالسراح المؤقت.

وفي المقابل، أوضحت والدة منال أن ابنتها الوحيدة تعرضت إلى كل أنواع العنف، من طرف المتهمين، وقالت بنبرة غاضبة: “مارسوا عليها الجنس بطريقة شاذة، بعدما قاموا بتخديرها، وهي التي تعاني إعاقة ذهنية”، مستطردة “لم يرحموها”.

وتتهم والدة منال 8 شبان باحتجاز ابنتها، التي تبلغ من العمر 22 سنة، واغتصابها قبل 5 أشهر، حيث كانوا يستغلون التأخر الذهني للشابة منال، ويستدرجونها إلى أحد الأماكن، ومن ثمة اغتصابها بعد تخديرها بواسطة أقراص مهلوسة، قبل أن تقرر والدتها عرضها على طبيب مختص، أكد في شهادة طبية أنها تعرضت للاغتصاب.