لفتيت حاضر في اجتماع “مجموعة 6”.. والهجرة السرية على جدول الأعمال

لفتيت - (19) لفتيت - (19)

دفع ضغط الهجرة السرية والتهديدات الإرهابية وارتفاع نشاطات مافيا تهريب البشر والمخدرات “مجموعة الـ6” الأوروبية إلى إشراك المغربي، في شخص وزير الداخلية عبدالوافي لفتيت، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية، في الاجتماع غير الرسمي لوزراء الداخلية لكل فرنسا وألمانيا وإسبانيا وبولونيا وإيطاليا وبريطانيا بمدينة ليون الفرنسية.

خلال الاجتماع أكد وزير الداخلية الإسباني، غراندي مارلاسكا، على الدور الكبير الذي يلعبه المغرب في محاربة الهجرة السرية والضغط الذي يتعرض له والذي يزيد من صعوبات تدبير الهجرة.

وأضاف أن التحديات مشتركة ويجب على البلدان الأوروبية وشمال إفريقيا مواجهتها، مبرزا: “أن لا أحد يشك في أننا جميعا، في ضفتي المتوسط، نرغب في محاربة شبكات تهريب البشر”.

لفتيت أبرز في تدخله خلال القمة، التي التأمت بمبادرة من فرنسا، الدور البارز الذي يقوم به المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، وتدبير تدفق الهجرة، فضلا عن الاستراتيجية متعددة الأبعا والإنسانية التي ينهجها المغرب في هذه المجالات.

فيما أكد المندوب الأوروبي المكلف بالهجرة، والشؤون الداخلية والمواطنة، ديميتري أفراموبولوس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه يجب على المغرب والاتحاد الأوروبي ليس فقط، مواصلة التعاون بينهما، بل أيضا العمل بشكل مشترك، من أجل مواجهة الوضعية الصعبة التي تجتازها المنطقة الأورو – متوسطية برمتها، سواء على صعيد الهجرة، أو في مجال الأمن.