الملك يعلن فتح الباب أمام الأجانب للعمل في بعض المهن بالمغرب..تهم قطاع الصحة ومجالات أخرى

الملك محمد السادس الملك محمد السادس

تزامنا مع خروج إحصائيات جديدة، تكشف بالأرقام تطور “هجرة العقول” المغربية إلى أوروبا، طالب الملك محمد السادس بضرورة توفير ظروف ملائمة للكفاءات بالوطن.

وقال الملك، في كلمته اليوم الجمعة، في افتتاح السنة التشريعية الجديدة، أنه من الضروري توفير الظروف للكفاءات المغربية للعطاء بارض الوطن، معتبرا أن المغرب يحتاج اليوم إلى وطنيين حقيقيين دافهم الغيرة.

واعتبر الملك، أن الحكومة اليوم مطالبة بدراسة إمكانية فتح قطاعات ومهن غير مرخصة حاليا للأجانب، كقطاع الصحة شريطة أن تساهم في نقل الخبرات وتشغيل الشباب، وقال إن ذلك رهين بالمساهمة في إحداث فرص العمل، مشيرا إلى وجود مستشفيات عالمية مشهود لها بالتميز.

وأضاف الملك:”من شأن المبادرة أن توفر الظروف الملائمة لعودة الكفاءات المغربية إلى أرض الوطن، وتعزيز المنافسة السليمة للرفع من جودة الخدامات”.

وتنص المادة 65 من الدستور، على أن البرلمان يعقد جلساته أثناء دورتين في السنة، ويرأس الملك افتتاح الدورةالأولى، التي تبتدئ يوم الجمعة الثانية من شهر أكتوبر، وتُفتتح الدورة الثانية يوم الجمعة الثانية من شهر أبريل. ويَفتتح البرلمان بمجلسيه اليوم الجمعة الدورة الاولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية العاشرة، وتلزم مقتضيات النظامين الداخليين لمجلسي البرلمان، البرلمانيين على ارتداء اللباس الوطني خلال افتتاح الملك للدورة الأولى من كل سنة تشريعية.