الملك للبرلمانيين: المغرب بلد الفرص لا الانتهازيين واجعلوا مصلح المواطنين فوق كل اعتبار

افتتاح الدورة البرلمانية (7) افتتاح الدورة البرلمانية (7)

 

أكد الملك، خلال افتتاحه السنة التشريعية الجديدة، مساء اليوم الجمعة، على أن المغرب يجب أن يكون بلدا للفرص لا بلدا للانتهازيين.

وأضاف مخاطبا نواب الأمة بأن “المغرب يحتاج إلى وطنيين حقيقيين هدفهم توحيد المغاربة لا تفريقهم”.

وقال الملك محمد السادس، قبل قليل، في افتتاح البرلمان، إن المغرب بلدا للفرص لا للانتهازيين. وأوضح أن أي مواطن يجب أن توفر له نفس الحظوظ وأن يستفيد من الخيرات.

وأضاف، أن المغرب يحتاج اليوم إلى وطنيين حقيقيين يدافعون عن مصير الوطن، وإلى رجال دولة صادقين يتحلمون المسوؤولة بنكران الذات”. وخاطب البرلمانيين قائلا،”اجعلوا مصالح المواطنين فوق كل اعتبار”.

وتنص المادة 65 من الدستور، على أن البرلمان يعقد جلساته أثناء دورتين في السنة، ويرأس الملك افتتاح الدورةالأولى، التي تبتدئ يوم الجمعة الثانية من شهر أكتوبر، وتُفتتح الدورة الثانية يوم الجمعة الثانية من شهر أبريل. ويَفتتح البرلمان بمجلسيه اليوم الجمعة الدورة الاولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية العاشرة، وتلزم مقتضيات النظامين الداخليين لمجلسي البرلمان، البرلمانيين على ارتداء اللباس الوطني خلال افتتاح الملك للدورة الأولى من كل سنة تشريعية.