الملك يدعو إلى خلق طبقة وسطى فلاحية عبر دعم الفلاحين الصغار ومحاربة جشع الوسطاء

افتتاح الدورة البرلمانية (6) افتتاح الدورة البرلمانية (6)

ركز الملك محمد السادس، في خطابة، اليوم الجمعة، بشكل خاص على القطاع الفلاحي، داعيا إلى تعزيز مكاسبه بتشغيل أكبر للشباب، وإحداث طبقة وسطى فلاحية على غرار الطبقة الوسطى في المدن.

وقال الملك في كلمته، اليوم الجمعة، في افتتاح السنة التشريعية الجديدة، إن القطاع الفلاحي يمكن أن يشكل خزانا للتشغيل، داعيا إلى تعزيز المكاسب المحققة في المجال الفلاحي وتعزيز فرص الشغل للشباب القروي، بغية تعزيز طبقة اقتصادية متوسطة فلاحية.

واعتبر الملك أن استقرار الشباب بأرضهم يبقى رهينا بفرص الشغل، داعيا الحكومة للالتفاتة إلى العالم القروي بالقول “أوجه الحكومة لتحفيز الفلاحين على المزيد من الانخراط في التعاونيات والتكوين في المجال الفلاحي مع التسهيل للولوج للعقار وجعله أكثر انفتاحا على المستثمرين بما يحفز على التشغيل مع الحفاظ على الطابع الفلاحي للأراضي”.

كما وجه الملك دعوة للحكومة للتصدي للوسطاء في العالم القروي وجشعهم، عن طريق التفكير في الاعتناء بالفلاحين الصغار والتسويق لمنتجاتهم.