دراسة: حبوب “ضغط الدم” أخطر بكثير مما نتوقع

كشفت دراسة بريطانية جديدة عن مخاطر محتملة لحبوب ضغط الدم، التي يتناولها الملايين في العالم، على صحة كثير من الناس، وفق ما 

وأظهرت نتائج دراسة حديثة، شملت حوالي مليوني بريطاني، أن أدوية تنظيم ضغط الدم ACE Inhibibtors قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة الثلث تقريبا في صفوف المصابين بهذا الداء المزمن.

وفحصت الدراسة النتائج المترتبة على تناول الدواء على إنزيم يتحكم في ضغط الدم لمدة لا تقل عن 10 سنوات، فبينت النتائج أن 31 بالمئة من هؤلاء كانوا عرضة للإصابة بمرض سرطان الرئة.

وأشارت الدراسة أيضا إلى أن الخطر مع مرور الوقت، ارتفع مع أولئك الذين كانوا يتعاطون الدواء لمدة خمس سنوات، بنسبة 22 بالمئة.

وحذر الباحثون من أنه على الرغم من أن الخطر النسبي كان صغيرا، فإن الأعداد الهائلة التي تتناول الدواء تجعل النتائج ذات مصداقية عالية.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، لوران أزولاي، المختص في علم الأوبئة السرطانية في جامعة ماكغيل في مونتريال بكندا إنه “على الرغم من أن حجم العلاقة بين الدواء والتسبب بالسرطان متواضعة، فإن هذا الدواء يعد واحدا من أكثر فئات الأدوية التي يتم وصفها على نطاق واسع”.

وأضاف: “وهكذا، يمكن أن تترجم الآثار النسبية الصغيرة إلى أعداد كبيرة من المرضى المعرضين لخطر الإصابة بسرطان الرئة”.

وقد ربطت الأدلة السابقة بين أدوية ضغط الدم وسرطان الرئة من خلال تراكم مواد كيميائية تم العثور عليها في الأورام.

عبر عن رأيك

النص
المرجو إدخال الإسم و البريد الإلكتروني

التعليقات الواردة من القراء تعبر عن آرائهم فقط، دون تحمل أي مسؤولية من قبل موقع "اليوم24" الالكتروني