تطوير تقنية “التجميد البشري” لحماية المرضى ورواد الفضاء

طرح فريق بحثي مشترك من جامعات “ويسكونسن” الأمريكية، و”بولونيا” الإيطالية، و”أكسفورد” البريطانية، تقنيةً جديدةً أطلقوا عليها اسم “السبات الاصطناعي لتجميد البشر مؤقتًا”؛ وذلك لحمايتهم من المخاطر.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الإثنين، أن الباحثين ناقشوا التقنية، في المؤتمر الطبي الذي عُقد مؤخرًا بمدينة “نيوأورليانز” الأمريكية.

وكشفوا عن إمكانية استخدام تجميد روّاد الفضاء؛ لحمايتهم من الإشعاع الفضائي، ولإبقائهم على قيد الحياة لفترة طويلة دون الحاجة لإمدادات الغذاء، وذلك أثناء بعثاتهم للفضاء الخارجي.

كما وأكد الفريق إمكانية استخدامها لعلاج الأمراض الخطيرة، كالسكتات الدماغية وجلطات القلب، وفقدان الدم الشديد.