لأول مرة.. ناسا تعلن إطلاق رحلة تاريخية إلى الشمس

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” إطلاق مركبتها الفضائية “باركر” إلى الشمس، كجزء من مهمة تاريخية ضخمة، الأولى من نوعها، لاستكشاف غلافها الخارجي وفهم تاريخها ورياحها.

وذكرت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية، اليوم الخميس، أن “ناسا” بدأت مهمتها أمس ومن المقرر انتهاؤها بحلول الخامس من شهر نونبر الحالي.

وصنعت “ناسا” مسبار “باركر” خصيصًا لهذه المهمة، حيث صممته من مواد مُبتكرة خفيفة الوزن ومقاومة لدرجات الحرارة الفائقة والضوء، ولديها القابلية للبرودة بسرعة.

وسيدور المسبار مسافة 15 مليون ميل حول سطح الشمس، مُتجاوزًا درجة حرارتها الفائقة، والتي تُعد كافيةً لتحويل الفولاذ إلى سائل.

يُذكر أن درجة حرارة هالة الشمس تصل إلى 500000 درجة مئوية، ولسبب غير معروف، تتفوق بكثير عن درجة حرارة قلب الشمس