بسبب “غضب التلاميذ” .. مؤسسات عمومية تعلن توقيف الدراسة

nador nador

بسبب المسيرات المتواصلة للتلاميذ بعدد من المدن المغربية، رفضا للقرار الحكومي الأخير القاضي باعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، لجأت مؤسسات تعليمية إلى إقفال أبوابها، اليوم الجمعة.

وقال آباء في عدد من المدن، من بينها مراكش، أنهم توصلوا اليوم الجمعة، بقرار من مؤسسات عمومية لمستويات الإعدادي والثانوي، تعلمهم بتوقف الدراسة بشكل نهائي في المؤسسات، واستئنافها يوم الإثنين المقبل.

يشار إلى أن خارطة الغضب على “الساعة الإضافية” توسعت بشكل كبير جدا اليوم الجمعة، لتشمل جل المدن المغربية، حيث خرج المئات من التلاميذ في مشاهد وثقتها صور ومقاطع فيديو، للاحتجاج على القرار الحكومي القاضي بإضافة ساعة للتوقيت الرسمي للمملكة، وهو القرار الذي سينتج عنه تغيير في أوقات التمدرس، وهو ما لم يقبله التلاميذ.

من جانبها، أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أمس الخميس تصريحات تعتبر فيها أن احتجاجات التلاميذ “محدودة”، إلا أنها اليوم الجمعة، وجهت مذكرة لمدراك الأكاديميات الجهوية، تطالبهم فيها بدراسة توقيت جديد يتلاءم مع طبيعة الجهة، اليوم الجمعة، لتطبيقه واعتماده ابتداءا من يوم الإثنين المقبل.