بنعبد الله: هناك من يريد إقبار السياسة..وقلت للعثماني بدلا من أن “يبقى شي حاضي شي” فلننزل إلى الميدان

نبيل بنعبد الله نبيل بنعبد الله

كشف الحاج نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، مساء اليوم الجمعة، في تجمع سياسي بمدينة مرتيل، أنه طلب من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، تنظيم لقاءات من المواطنين في ربوع البلاد.

وقال بنعبد الله: “قبل أيام كنت مع رئيس الحكومة، وطلبت منه أن تنزل مختلف مكونات الأغلبية إلى الشعب، لتأطير المواطنين، ولإطلاعهم على كافة المستجدات، التي من شأنها أن ترفع بعضا من الإرتباك والحيرة التي يعاني منهما المجتمع المغربي”.

وأضاف بنعبد الله موجهاً كلامه لحكومة العثماني: “بدل ما يبقى شي حاضي شي، خص النزول لعند المواطنين، للقيام بواجباتها الوطنية من خلال أدائها لأدوارها الدستورية، لأن هاته الحكومة سياسية، وتقوم على أحزاب سياسية”، على حد تعبيره.

وأكد المتحدّث أن هناك من يعمل في اتجاه إقبار السياسة في المغرب، وهو الأمر الذي نجح نوعاً ما، وأدى إلى خلق فراغٍ سياسي كبير، نتج عنه إفراز تعبيرات احتجاجية عفوية، يجب الاستماع إليها، والتجاوب مع مطالبها بكل جرأة، حسب قوله.

وأبرز في السياق نفسه، أن الخطب الملكية الأخيرة، تؤكد بأن الملك يريد إعادة الاعتبار للأحزاب السياسية، لتتخذ مواقعها المهمة من جديد داخل المجتمع، حتى تساهم في حل المشاكل المستعصية، من خلال الكفاءات التي تحتضنها والقنوات التي تتوفر عليها.