نقابة المهندسين تصعد بإضراب وطني ووقفة احتجاجية أمام إدارة التكوين المهني

التكوين المهني التكوين المهني

في خطوة تصعيدية، تخوض النقابة الوطنية للمهندسين المغاربة، يومه الجمعة، إضرابا وطنيا مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني، بمدينة الدار البيضاء.

وأوضحت الهيئة النقابية، أن إضرابها واحتجاجها، جاء نتيجة تجاهل الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل لمراسلاتها المتكررة، والتي طالبت فيها بفتح باب الحوار من أجل مناقشة ملفٍ مطلبي.

ودعا بلاغ نقابة المهندسين المغاربة إلى المشاركة في الإضراب والاحتجاج، من أجل اعتبار فئة المهندسين هيئة قائمة بذاتها في القانون الأساسي، على غرار المؤسسات العمومية، وتحديد مهام المهندس المكون بشكل يساهم في الرفع من جودة التكوين كذلك .

وأكد البلاغ، أن الأشكال الاحتجاجية، تهدف إلى توفير الظروف الأساسية للمهندس الإداري لتسهيل مهمته عوض إثقال كاهله بأهداف كبيرة، دون وسائل للعمل، بالاضافة لتخصيص منحة خاصة للمهندسين داخل القطاع، على غرار القطاعات الأخرى.

وشدد على أنه من بين المطالب، اعتماد مبدأ الشفافية والكفاءة في تحمل مناصب المسؤولية بعيدا عن الزبونية والمحسوبية، وإصلاح جذري لنظام الترقية واعتماد التسقيف، إسوة بالمؤسسات العمومية.

وأشارت إلى أنها تطالب أيضاً باعتماد نظام حقيقي للتغطية الصحية، عوض نظام التأمين على المرض، والذي لا يخدم سوى مصالح الشركات الخاصة، حسب البلاغ ذاته.