بعد تعثر الحوار الاجتماعي.. “المستشارين” يسائل العثماني حول السلم الاجتماعي

سعد الدين العثماني - سامي سهيل سعد الدين العثماني - سامي سهيل

قرر مجلس المستشارين مساءلة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، الثلاثاء المقبل، خلال الجلسة الشهرية المخصصة لأجوبة رئيس الحكومة، حول السلم الاجتماعي وتأهيل الرأسمال البشري.

واختار مجلس المستشارين، موضوع السلم الاجتماعي، في ظل حديث للنقابات عن فشل الحوار الإجتماعي، بعد انسحاب ثلاث نقابات من اجتماع اللجنة التقنية للحوار الاجتماعي بداية هذا الشهر.

كما قررت ثلاث مركزيات نقابية، مقاطعة جلسات الحوار الاجتماعي مع حكومة سعد الدين العثماني، وأصدر الاتحاد العام للشغالين، بلاغا قال فيه إنه قرر إلى جانب كل من الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مقاطعة كل اجتماعات الحوار الاجتماعي القادمة.

وأوضح بلاغ لمجلس المستشارين، أن الجلسة العمومية الشهرية المخصصة للإجابة عن الأسئلة في محوري “السلم الاجتماعي ومتطلبات الإقلاع الاقتصادي” و”تحديات تأهيل الرأسمال البشري” ستنطلق على الساعة الثالثة زوالا. 

كما سيعقد المجلس على الساعة العاشرة والنصف صباح اليوم نفسه جلسة عمومية لمناقشة عرض الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات حول أعمال المحاكم المالية.