مجلس المستشارين ينظم النسخة الثالثة من الملتقى البرلماني للجهات

مجلس المستشارين مجلس المستشارين

من المقرر أن ينظم مجلس المستشارين الأربعاء المقبل، النسخة الثالثة للملتقى البرلماني للجهات، بشراكة مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وجمعية رؤساء الجهات والجمعية المغربية لرؤساء الجماعات.

وذكر بلاغ للمجلس، أن هذا الملتقى الذي ينظم تحت الرعاية الملكية، ينعقد في سياق وطني يتسم بدخول ورش الجهوية المتقدمة مرحلة حاسمة فيما يتعلق بوضعه حيز التنفيذ على ضوء ما ورد في الرسالة الملكية السامية الموجهة لفعاليات الملتقى البرلماني الثاني للجهات.

وسيعرف هذا الملتقى، حسب المصدر نفسه، مشاركة الحكومة، والبرلمان، والمجالس الجهوية، والمؤسسات الوطنية، وهيئات الحكامة، ووكالات التنمية الجهوية، والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، إضافة إلى منظمات المجتمع المدني وخبراء وجامعيين مهتمين بموضوع الجهوية.

وسترتكز فعاليات النسخة الثالثة للملتقى البرلماني للجهات التي تنظم بدعم من شركاء المجلس الدوليين على ما تحقق من تطور في مجالات الاختصاص والحكامة والاستشارة، عبر محاور تتعلق بـ”الاختصاصات الجهوية، الإمكانيات المتاحة وإكراهات الممارسة”، و”الشراكة ومتطلبات الحكامة الجهوية”، و”الديمقراطية التشاركية ورهانات تفعيل الهيئات الاستشارية الجهوية”.

ويتوخى مجلس المستشارين من خلال تنظيم هذا الملتقى، وفق البلاغ، مواصلة تتبع مسار ورش الجهوية المتقدمة، استلهاما لمضامين الرسالة الملكية الموجهة للمشاركات والمشاركين في فعاليات الملتقى البرلماني الثاني للجهات، وتفعيلا للتوصية الصادرة عن الملتقى البرلماني التأسيسي للجهات، الداعية إلى تنظيم الملتقى على نحو منتظم ودوري كإطار للتنسيق المؤسساتي والتفكير الجماعي في سبل التفعيل السليم لورش الجهوية المتقدمة اعتبارا لخصوصية تركيبة المجلس السياسية والمجالية والاقتصادية والنقابية، والتي تجعل منه برلمانا وصوتا للجهات بامتياز.

ويأتي تنظيم هذا الملتقى تماشيا مع استراتيجية المجلس الرامية إلى الاستمرار في احتضان النقاش العمومي والحوار المجتمعي التعددي، وكذا الانفتاح على محيط المجلس، والتفاعل مع أسئلة المجتمع وانتظاراته وتطلعاته.