بالسيارات و”الكلاكسون”..مسيرة للكنفدرالية تحتج على “تغول” الباطرونا والعثماني – فيديو

احتجاج احتجاج

تصوير ومونتاج : يونس الميموني

نظمت الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أمس الجمعة، في مدينة طنجة، مسيرة احتجاجية بواسطة السيارات، للتعبير عن رفضها للتضييق عن العمل النقابي، الذي يروم إلى صيانة حقوق الشغيلة، والوقوف ضد رؤوس الأموال الجشعة.

وأوضح عبد الله قريش، المسؤول عن المكتب الاقليمي للكنفدرالية المغربية للشغل بطنجة، أن جرى اختيار مدينة البوغاز لتنظيم المسيرة الاحتجاجية، لما تعرفه من استثناء في منع العمل النقابي، ومحاصرته، مما أفرز معاناة أضافية للطبقة العاملة.

وأكد قريش في تصريح لموقع “اليوم24″، أن العمال يعانون من تغول الباطرونا، الذي تجهز على حقوقها ومكتسابتها، مبرزاً أن الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، لها شواهد على ذلك، وتتجلى في الطرد الذي وقع بمختلف الشركات الاقتصادية، بمدينة طنجة.

وشدّد على أن عدداً من الوقائع، تكشف على أنه ثمة سياسة ممنهجة لمنع العمل النقابي لفسح المجال لشركات الباطرونا، حسب قوله.

ومن جانبه، أفاد عبد المجيد العموري، عضو المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أن الهدف من مسيرة السيارات بطنجة، هو رفع الحيف والتعسف الذي تمارس شركات على الطبقة العمالية، وللتعبير عن التضامن مع كافة الطبقة الشيغلية التي تتعرض لممارسات غير مهنية وقانونية.

وفي سياق متصل، أوردت رجاء الكساب، عضو المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريح لـ “اليوم24″، أن المسيرة الاحتجاجية جاءت نتيجة انحباس الحوار الاجتماعي، وضرب الحريات النقابية، وطرد مجموعة من العمال بشكل تعسفي، وتسجيل انتهاكات حقوقية كثيرة وكبيرة.