نزيف الوفيات الغامضة يستمر في شفشاون.. كمية من الأدوية تنهي حياة خمسيني

وفاة وفاة

كشفت مصادر مطلعة أن نزيف الوفيات الغامضة، الذي يسري في مناطق في إقليم شفشاون، منذ ثلاث سنوات، وأودى بحياة أزيد من مائة شخص، لا يزال مستمراً.

وأوضحت المصادر أنه من المحتمل أن يورى، اليوم الاثنين، جثمان رجل خمسيني الثرى، في جماعة بني ذركول، بسبب تناوله، نهاية الأسبوع الماضي، كمية كبيرة من الأدوية المختلطة، ما أدى إلى وفاته.

وأبرزت المصادر نفسها أن الرجل الخمسيني نقل إلى المستشفى المدني في إقليم تطوان لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، تحت طائلة شبهة الانتحار.

وأفادت المصادر نفسها أن الرجل كان يعاني اضطرابات نفسية، ويرجح أنها كانت السبب وراء تناوله كمية كبيرة من الأدوية، في غفلة من أسرته.