بسبب البرد القارس.. مومو يوزع الملابس على المحتاجين ويؤكد لـ”اليوم24″: خوتنا محتاجين لينا فهاد البرد

مومو يوزع الملابس على المحتاجين مومو يوزع الملابس على المحتاجين

فاجأ محمد بوصفيحة، الإذاعي الشهير، والمعروف بـ “مومو”، متتبعيه بمبادرة إنسانية جديدة، لقيت استحسان شخصيات في مجالات مختلفة، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي كذلك.

ووزع مومو، ساعات من الليل، مجموعة من الأكياس، التي تحمل ألبسة غير مستعملة، على المحتاجين، الذين يعانون موجة الصقيع، التي تشهدها المملكة، منذ أيام.

وأظهر شريط فيديو، نشره بوصفيحة في جداره في “فايسسبوك”، و”أنستغرام”، فرحة المحتاجين، الذين قدموا له شكرهم على مبادرته الإنسانية، الرامية إلى تخليصهم من بعض البرد، وإبداله بالدفئ.

وحول أهداف المبادرة، قال مومو: “درت المبادرة لتشجيع الناس باش ياخذو الحويجات اللي عندهم لمن يحتاجونهم، فبعض المرات الإنسان كيعكز ينوض للبلاكار يشوف الحوايج اللي مكيحتاجهمش، باش يعطيوهم إما للمقربين أو لغيرهم”.

وأضاف: “أنا كيعجبني نشوف الناس فرحانين، داكشي علاش خذيت زمام المبادرة، وخرجت بالليل فشوارع الرباط، واللي بان لي محتاج كنت كنوقف عليه ونقترح عليه الفكرة، وإذا تقبلها كنعطيه اللباس اللي يجي قدو، باش يستعلمو ويتدفا به فهاد السميقلي”.

وبخصوص الانتقادات، التي طالته بسبب تصويره لمبادرته، أوضح “مومو” لموقع “اليوم24″، أنه اضطر إلى ذلك من أجل تشجيع الناس فقط، وأوضح: “الناس كيعرفوني، وقلت علاش منستغلش هادشي، وندير مبادرة إنسانية باش يحنُّو الناس فخوتهم”.

وأردف في السياق نفسه: “شحال من حاجة كنديرها ومكنصورهاش، غير هو دبا البرد بزاف، فكرت ندير شي حاجة لدوك الناس اللي كيعانيو فصمت، وكان لابد نصور باش نشجع الناس اللي كيتبعوني باش يديرو مبادرات زوينة فحال هادي”، على حد تعبيره.

وكانت فعاليات في مختلف المدن المغربية، نظمت في وقت سابق، حملات خيرية، عرفت إعلاميا بـ”دفء الشوارع”، وعملت على توزيع الملابس، والأفرشة على سكان الأرصفة، للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم، جراء موجة البرد القارسة، التي تجتاح المملكة.

 

 


View this post on Instagram

في سبيل الله ❤️. شكرا @dispashed

A post shared by Momo Bousfiha (@momoofficiel) on Jan 13, 2019 at 12:53pm PST