للتعبير عن الغضب ولفت الانتباه.. الصيادلة ينقلون احتجاجاتهم إلى مقر الأمانة العامة للحكومة

صيادلة صيادلة

قررت نقابة الصيادلة في الدارالبيضاء نقل احتجاجاتها إلى الرباط، للفت الانتباه إلى ما أسمته بـ”الأوضاع المؤسفة، وغير السليمة، التي يعيشها قطاع الصيدلة”.

وقررت النقابة، حسب ما كشفته، أمس الاثنين، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الأمانة العامة للحكومة في الرباط، يوم الثلاثاء 29 يناير الجاري، سيتم خلالها التعبير عن الغضب، ولفت الانتباه إلى حجم الضرر، الذي يطال الصيادلة، الذين لم يعد بإمكانهم الصمت، ومتابعة ما يقع من اختلالات، وفوضى.

وقال الصيادلة إن حدة مشاكلهم تتفاقم، وتتسع هوّتها يوما بعد يوم، نتيجة لما أسموه “عدم احترام مواقيت العمل القانونية، وضرب أخلاقيات المهنة، وتبخيس التشريعات، التي تؤطر، وتنظم هذا القطاع”.

وأعلن المصدر ذاته أن الاحتجاج أمام مقر الأمانة العامة للحكومة سيكون خطوة أولى في مسار احتجاجي طويل، سيشهد العديد من الأشكال الاحتجاجية السليمة، والقانونية، من أجل تحقيق السلم اليومي للمهنة، وضمان احترام القانون، الذي يؤطرها وينظمها.