زعيم: أوساخ البيض “البلدي” تضر المستهلكين المغاربة.. وهدفنا إعطاءه قيمته الحقيقية

قال عبد اللطيف زعيم، نائب رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي البيض، إن البيض “البلدي” فيه مخاطر على صحة المغاربة، بسبب الأماكن المتسخة، التي يعيش داخلها الدجاج.

وقال زعيم، في رده على سؤال “اليوم24″، صباح اليوم الثلاثاء، في الدارالبيضاء بمناسبة اليوم الوطني للبيض، إن هناك إشكالية كبيرة فيما يخص إنتاج البيض “البلدي”، وطريقة تربية الدجاج، ذلك أن مكان البيض لا يتم تنظيفه، والأوساخ، التي تكون عادة ظاهرة في البيض خلال شرائه في الأسواق تصل إلى داخل البيض الذي للأسف يتم استهلاكه، دون الانتباه إلى مخاطر ذلك.

وأضاف المتحدث ذاته أن الدجاج “البلدي” يشرب من المياه المتسخة، التي يكون ضررها ضعفا العلف، المخصص لتربية الدجاج، مستدركا “البيض البلدي هو ثرات مغربي أبا عن جد، يجب الحفاظ عليه، لكن يجب معرفة الطريقة السليمة للحفاظ على السلامة الصحية للحفاظ على جودة البيض”.

وجدد زعيم رسالته إلى المسؤولين عن إنتاج البيض “البلدي” قصد تأطير الدجاج، باعتباره حساسا جدا، لمعرفة الحالة الصحية للبيض، الذي يستهلكه المواطنون المغاربة.

وشدد المتحدث ذاته على أنه: “لن نكون أبدا ضد البيض البلدي، والمنتوج الوطني، هدفنا إيجابي هو إزالة الأوساخ، التي تضر المستهلك المغربي، وإعطاء البيض البلدي قيمته الحقيقية”.