أطباء يحتجون بالوزرات السوداء.. ونقابي: الوضع الصحي يزداد تعقيدا وتأزما

IMG-20190117-WA0007 IMG-20190117-WA0007

احتج، زوال أمس الأربعاء، العشرات من أطباء القطاع العام، في كل من مدن تطوان، والمضيق، والفنيدق، للاحتجاج على تردي البنيات التحتية، وغياب الوسائل اللوجستيكية، ونظراً إلى الخصاص المهول، الذي تعرفه المستشفيات العمومية.

وفي سابقة من نوعها، ارتدى أطباء القطاع العام، الذين احتجوا وسط المستشفى الإقليمي في مدينة تطوان، الوزرات السوداء، تعبيراً على الوضعية المزرية، والظروف القاسية، التي يؤدون فيها وظيفتهم الإنسانية.

وأوضح أحمد القايدي، الكاتب الإقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام في تطوان، في تصريح لموقع “اليوم24″، أن الوقفة الاحتجاجية جاءت عقب عدة محطات نضالية، منها تنظيم ندوة صحافية، ووقفات سابقة بهدف إنذار المسؤولين ليجدوا حلولا عاجلة، لكن من دون جدوى.

وأبرز القايدي أن مشاكل الصحة تزداد تعقيدا، وتأزما، بسبب سياسة رفع الحكومة ليدها عن قطاع الصحة، ما أدى إلى الخصاص المهول في الأطر الطبية، والتمريضية، ونتج عنه انعدام الأدوية، وجميع المستلزمات الطبية الضرورية، على حد تعبيره.

وأفاد المتحدث نفسه، في حديثه لموقع “اليوم24″، أن المستشفى الإقليمي سانية الرمل في مدينة تطوان، يعرف حالة خاصة من التردي، حيث تعرف الخدمات الطبية، وشروط العمل، تراجعا يومياً، مشيراً إلى أن المستشفى المدني في تطوان يحتاج إلى عناية كبيرة، وذلك لكونه يستقبل مرضى عن أقاليم مختلفة، وليس عن إقليم تطوان فقط.