بعد “التسجيل الصوتي”..عميد الجيش الملكي يرحل عن فريقه في تجربة جديدة!

القديوي وفاخر القديوي وفاخر

التحق  يوسف القديوي، عميد فريق الجيش الملكي السابق، إلى نهضة الزمامرة، في عقد يمتد إلى نهاية الموسم الرياضي الجاري وصفقة انتقال حرة، بعد تفجر مشكلة جمعته بمدربه السابق امحمد فاخر، بعد تسريب تسجيل صوتي.

واختار القديوي الانضمام إلى فريق ينتمي إلى القسم الوطني الثاني، بالنظر إلى علاقته القوية بالمسؤولين والابتعاد عن أجواء الضغط التي رافقته، بسبب التسجيل الصوتي الذي جره للقضاء أمام فاخر.

وحسب ما قاله القديوي، في هذه المكالمة الهاتفية المسربة، فإن  فاخر  كان سبباً في ما آلت إليه الأوضاع، ويتهم الرجل بأخد عمولات في صفقتي كل من معاوي وإسماعيل بلمعلم تقدر بحوالي 150 مليون سنتيم.

وقال القديوي، في التسريب نفسه، ” فاخر جاء للجيش من أجل جمع المال وليس لشيء آخر، من غير المعقول تسريح اللاعب أيوب العملود، وانتداب اللاعب بلمعلم، بالإضافة إلى اللاعب معاوي، الذي يعاني من إصابة خطيرة ولا يمكنه تقديم أية إضافة”.

وأضاف القديوي، ” في البداية قال لي فاخر بأننا سنلعب هذا الموسم على الألقاب، والآن يقول للناس بأنه لن ينافس عليها بسبب عدم توفره على اللاعبين، هو يكذب على عشاق الفريق، من في رأيكم أشرف على الانتدابات، من جلب معاوي وبلمعلم، لقد جلبت له مع بداية الموسم 5 لاعبين، من بينهم عبد الكبير الوادي، بشكل مجاني، لكنه رفضهم”.