” انتفاضة التجار”.. الخلفي: هذه مسؤولية الحكومة ككل..التجار عصب الاقتصاد ولا يمكن مضرتهم

الخلفي ورفض مراكز لاستقابل المهاجرين الخلفي ورفض مراكز لاستقابل المهاجرين

بعدما خرج التجمع الوطني للأحرار، قبل أيام ببلاغ للمكتب السياسي، اعتبره المتتبعون “محاولة للتنصل من المسؤولية”، بخصوص “انتفاضة التجار”، خرج الناطق الرسمي باسم الحكومة، ليؤكد على أن القضية يجب أن تتحمل فيها الحكومة المسؤولية بكل مكوناتها.

وقال الخلفي، زوال اليوم الخميس، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة، “تم صباح اليوم في اجتماع المجلس الحكومي، التأكيد على تحمل المسؤولية الجماعية داخل الحكومة”.

وأضاف المتحدث، “عدنا للموضوع اليوم في الحكومة، وأكدنا على أنها قضية حكومة ككل بكل مكوناتها”.

وأكد الخلفي على ثلاثة أمور، أولها أن التجار الخاضعين للنظام الجزافي غير معنيين أصلا بأي إجراء يتعلق بالفوترة الإلكترونية، لأنهم يخضعون لنظام جزافي، ولم يشملهم أي تغيير.

وشدد على أن “النظام المتعلق بالفورة الالكترونية، تطبيقه متوقف على صدور نص تنظيمي لم يصدر بعد، ولا يحق لأحد أن يطالب بذلك”. واعتبر الوزير أن “أي قضية يطرحها التجار، موضوع نقاش، لأنهم عصب الاقتصاد الوطني، وبالتالي لا يمكن تطبق اجراء يسبب لهم ضررا”.