ابنة عبد الهادي بلخياط: والدي يتماثل للشفاء

مريم بلخياط مريم بلخياط

كشفت مريم بلخياط، ابنة الفنان المعتزل عبد الهادي بلخياط، أن والدها يتماثل للشفاء، بعد مرور 5 أيام من سقوطه ما تسبب له في كسر على مستوى أنفه، ويده.

ووجهت بلخياط، مساء أمس الخميس، في منشور في “أنستغرام” الشكر إلى الملك محمد السادس على “عنايته، ورعايته، واهتمامه  بوالدها، وإلى أطر المستشفى العسكري، وكل من سأل عن حاله وزاره، وكذلك لأصدقائه، ومحبيه في تنغير على وقوفهم بجانبه في اللحظات الصعبة، التي عاشها”.

وقالت بالخياط في التدوينة نفسها: “الحمد لله والدي بخير ويتماثل للشفاء”.

وكانت بلخياط قد كشفت لـ”اليوم24 ” أن والدها سيخضع للرعاية الطبية لمدة أسبوع في المستشفى العسكري في الرباط.

وتعرض بلخياط، لكسرين على مستوى الأنف، واليد، بعد فقدانه الوعي أثناء عملية الوضوء، عندما كان ضيفا على جماعة “الدعوة والتبليغ” في تنغير، السبت الماضي.

ونقل بلخياط إلى المستشفى العسكري بأوامر من الملك محمد السادس، الذي تكفل بمصاريف علاجه.

يذكر أن بلخياط اعتزل الفن عام 2012، وتفرغ للدعوة، والإرشاد.