إيفي الإسبانية: حجز 117 طنا من الحشيش بالمغرب خلال 2018.. والإنتاج بلغ 713 طنا

إتلاف القنب الهندي-خاص إتلاف القنب الهندي-خاص

كشفت معطيات نشرتها وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” عن استقرار في كمية القنب الهندي (الحشيش) الذي أنتج في المغرب خلال سنة 2018، بالرغم من تقليص المساحة المزروعة.

وبلغت كمية “الحشيش” التي تم إنتاجها، خلال العام الماضي، ما مجوعه 713 طنا.

وتراوحت مساحة الأراضي المزروعة ما بين 37 ألف و50 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية، تتواجد أساسا بالمناطق الريفة.

وتقول الوكالة إن السلطات المغربية قامت بمجهودات كبيرة للحد من إنتاج هذه المادة، وتمكنت خلال 2018 من حجز 117 طنا من الحشيش.

وتحدث المصدر عن من “وجود صعوبة في مراقبة شاملة لكل التراب الوطني، لطول الشريط الساحلي المغربي الذي يبلغ طوله 3500 كيلو متر، مما يضاعف من متاعب المراقبة”.

وكان تقرير لمنجزات وزارة الداخلية لسنة 2018، قال إن آخر تقييم أنجز  بالاعتماد على الصور الملتقطة بواسطة الأقمار الاصطناعية، أكد وجود 47 ألف و500 هكتار مزروع بالقنب الهندي.

وتحدث تقرير وزارة الداخلية، يتوفر “اليوم 24” على نسخة منه، عن تقليص المساحة المزروعة بحوالي 65 بالمائة، حيث انتقل من 134 ألف هكتار (خلال 2003) إلى 47500 وفق آخر المعطيات المتوفرة.

وقالت الوزارة، إن السلطات المغربية، واصلت خلال 2018 جهودها المبذولة لمكافحة زراعة القنب الهندي بالأقاليم الشمالية، وذلك وفق “منظور تدريجي يجعل من المقاربة التنموية أحد العناصر الأساسية للاستراتيجية المتبعة في هذا المجال”.

وأوضح التقرير، أن المناطق المعنية بهذه الزراعة، استفادت من عدد من المبادرات التي تندرج في سياق المخطط الأخضر، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وغيرها من البرامج التنموية على الصعيد المحلي.