خبيرة من الأمم المتحدة ستعلن موعد تقديم تقريرها حول قضية مقتل خاشقجي

خاشقجي والأمم المتحدة خاشقجي والأمم المتحدة

أعلنت مقررة خاصة للأمم المتحدة مكلفة بالتحقيق في مقتل الصحافي جمال خاشقجي، اليوم الثلاثاء، أنها ستقدم تقريرها في نهاية ماي المقبل.

وكشفت آغنس كالامار، المقررة الخاصة للأمم المتحدة بشأن عمليات الإعدام التعسفية خارج نطاق القضاء، أن تقريرها سينشر قبل جلسة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في يونيو المقبل.

وقالت للصحافيين أمام القنصلية، إن “التقرير سينشر قبل بضع أسابيع على قيامي بتقديمه لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أي في نهاية ماي على الأرجح”.

والتقت كالامار، وهي خبيرة مستقلة عينتها الأمم المتحدة، وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ووزير العدل عبد الحميد غول في أنقرة الإثنين قبل أن تتوجه إلى إسطنبول، لإجراء تحقيق أمام القنصلية السعودية.

وقتل خاشقجي المنتقد للنظام السعودي، في أكتوبر في القنصلية، بأيدي عناصر سعوديين تقول أنقرة إنهم أرسلوا من الرياض لتنفيذ القتل، وأغرق اغتيال خاشقجي السعودية في أزمة دبلوماسية خطيرة. وحتى الآن، وبعد أربعة أشهر من مقتله لم يعثر بعد على جثته.

وقالت كالامار “وجهنا طلبا للحكومة السعودية لدخول القنصلية وكذلك للقاء سلطات سعودية هنا وفي السعودية. ننتظر ردهم”.

وتقول الرياض إن عملية الاغتيال نفذها “عناصر خارج إطار صلاحياتهم”، وتجري محاكمة 11 مشتبهاً بهم منذ 11 يناير في السعودية، وطلب المدعي العام حكم الإعدام لخمسة منهم.