إدارة مستشفى أكادير تكشف حقيقة وفاة سيدة بفيروس انفلونزا الخنازير

inzagan-1ue4rtpbdex7b3xg5qqu104yqzz9mb2feanisrloaz8k inzagan-1ue4rtpbdex7b3xg5qqu104yqzz9mb2feanisrloaz8k

نفت إدارة المستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير خبر وفاة سيدة بفيروس انلفونزا الخنازير في المستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير.

وعلم “اليوم24″، من إدارة المستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير، أن الخبر عار من الصحة، وأن وفاة السيدة المعنية لا علاقة لها بفيروس الانفلونزا (H1N1).

وأكدت إدارة المستشفى أن السيدة البالغة من العمر حوالي 68 سنة، كانت تعاني قيد حياتها من مرض القلب وداء السل لفترة طويلة، قبل أن تتدهور حالتها الصحية مؤخرا بعد إصابتها بتعفن رئوي.

وأوضح نفس المصدر، أن السيدة المعنية، اضطرت فور تدهور صحتها إلى قضاء أياما معدودات بمستشفى طانطان، ثم نقلت مرة أخرى إلى إحدى المصحات الخاصة في أكادير لتلقيها العلاج، قبل أن تفارق الحياة في المستشفى الجهوي الحسن الثاني في أكادير.

يشار أيضا إلى أن إدارة المستشفى نفت ما تداولته بعض المواقع عن إصابة شخص اخر تم نقله من المستشفى الجهوي الحسن الثاني أكادير إلى المستشفى الجامعي في مراكش، مؤكدة أن الشخص نقل من أجل إجراء عملية جراحية معقدة على مستوى بعض الأعضاء في جسمه وليس مصابا بالفيروس سالف الذكر.