المؤبد لـ7 متهمين تورطوا في أعمال إرهابية هزت تونس سنة 2015

تونس احتجاجات تونس احتجاجات

قضت الغرفة الجنائية الخامسة لدى المحكمة الابتدائية بتونس العاصمة، اليوم السبت، بالسجن المؤبد في حق سبعة متهمين أدينوا بالتورط في الاعتداءات، التي نفذت سنة 2015، بتونس، وخلفت مقتل 60 شخصا، من بينهم 59 سائحا أجنبيا، بحسب ما أعلن الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي.

وأوضح المصدر نفسه، أن تونسيين آخرين أدينوا بأحكام تتراوح بين ستة أشهر و16 سنة سجنا، في حين تم إخلاء سبيل 27 شخصا، مبرزا أن النيابة العامة قررت استئناف الحكم.

وقد تمت محاكمة ما مجموعه 51 تونسيا في قضيتي الاعتداءات التي نفذت بمتحف باردو بتونس يوم 18 مارس 2015 (مقتل 21 سائحا ورجل أمن)، وفي محطة سياحية بسوسة، يوم 26 يونيو2015 (مقتل 38 سائحا، من بينهم 30 بريطانيا).

وأضاف السليطي، في تصريحات للصحافة، أن عادل الغندري ومحمود القاشوري المتهمين في قضية باردو، أدينا بالسجن مدى الحياة من أجل جريمة “المشاركة في القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد”

وبخصوص المتهم وسيم ساسي، فقد صدر في حقه حكم بالسجن مدى الحياة من أجل “محاولة ارتكاب جريمة الاعتداء قصد المس بأمن الدولة”.

وفي قضية سوسة، أدين أربعة أظناء بالسجن مدى الحياة. ويتعلق الأمر بأحمد العذاري، وعادل الغندري، و بلال البجاوي، وسعيد العامري. وأدين خمسة متهمين آخرين بست سنوات سجنا، في حين استفاد 17 من عدم قبول الدعوى.

وصدرت هذه الأحكام بعد عشرات الجلسات، على مدى سنة ونصف، أمام المحكمة الابتدائية بتونس. وحوكم المتهمون في القضيتين بموجب قانون لمكافحة الإرهاب، تمت المصادقة عليه سنة 2015.