إذا سُرق هاتفك.. إليك ما يجب فعله لتأمين بياناتك واستعادة بريدك الإلكتروني

سرقة هاتف سرقة هاتف

إذا سُرق هاتفك وقام السارق بتغيير كلمة المرور.. كيف يمكنك استعادة بريدك الإلكتروني دون رقم الهاتف المتصل بالحساب، نظراً لسرقة الهاتف؟

صحيفة The Guardian البريطانية تقدم لنا دليلاً متكاملاً خطوة بهطوة.

أولاً، قم باستعادة رقم هاتفك، فهو أكثر أهمية من الهاتف نفسه.

عند فقدان أو سرقة الهاتف يجب عليك فوراً الاتصال بمقدم خدمة شبكة الهاتف لإخبارها بما حدث. وعندها ستقوم بتعليق استخدام شريحة SIM المفقودة واستصدار شريحة SIM بديلة بنفس رقم الهاتف.

غالباً تكون هذه الخدمة مجانية، لكن أحياناً تُفرض رسوم رمزية لاستصدار شريحة جديدة، لن تستعيد هاتفك بذلك، لكنَّك تجعل من الصعب على السارق الولوج لحساباتك، وتغيير كلمات المرور الخاصة بك.

بإمكان بعض خدمات شبكات الهواتف أيضاً حظر رقم الهوية الدولية للأجهزة المتنقلة (IMEI)  الخاص بجهازك.

مما يجعل من الصعب جداً على السارق استخدام هاتفك بشريحة SIM مختلفة.

ستحتاج بكل تأكيد أن تُثبت ملكيتك لرقم الهاتف، وتَتَّبِع الشركات باختلافها نُظماً مختلفة لأنواع الحسابات المختلفة، نصيحتنا لك أن تكون مستعداً.

استعادة رقم الهاتف

عندما فقدتُ هاتفي في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن تركته في الطائرة في كوالالمبور، اتصلتُ بشركة O2.

لكنِّي لم أتمكن من تجاوز اختبارات استعادة رقم الهاتف، التي تتضمن تقديمَ بعض الأرقام التي اتصلت بها على مدار الأشهر الثلاثة الماضية.

ولأنِّي بعيدٌ عن منزلي بأكثر من 10,000 كم، لم أتمكن من البحث عن رقم هاتف منظف النوافذ، الذي لا أتذكر اسمه الثاني حتى.

وعند عودتي لبريطانيا بعد ذلك بثلاثة أسابيع، رفض متجر O2 أن يقبل بأي دليلٍ آخر على ملكيتي لهذا الرقم.

الذي يعود في الأصل لشركة BT Cellnet، قبل أن تنطلق شركة O2 في عام 2002.

كان هذا الرقم على بطاقة العمل الخاصة بي، وفي الرسائل الإلكترونية القديمة، وفي قواعد البيانات على الإنترنت، وغيرها.