تسمم 60 تلميذا وتلميذة.. الآباء يطالبون بنتائج التحقيق أمام مقر القيادة

image image

في تطورات جديدة لحادث تسمم 60 تلميذا، وتلميذة، أواسط الأسبوع الماضي، في داخلية إعدادية مولاي رشيد في تاونات، حلَّ، صباح أول  أمس الأربعاء، العشرات من آباء وأولياء أمور المتعلمين، بمقر قيادة جماعة بني وليد، للاستفسار حول نتائج الخبرة، التي أجرتها المصالح الطبية، بتنسيق مع السلطات المحلية، ومسؤولي المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية في تاونات.

وحسب مصادر محلية، فإن آباء التلاميذ، الذين تعرضوا لتسمم غذائي، ونقلوا على إثره إلى مستعجلات مستشفى تاونات، يطالبون بمعرفة مصدر التسمم، ومدى خطورة ما وقع على صحة فلذات أكبادهم، المتحدرين من مداشر قروية نائية.

وكانت داخلية إعدادية الأمير مولاي رشيد، 25 كلم من مدينة تاونات، قد عاشت ليلة رعب حقيقية، بسبب تعرض العشرات من التلميذات، والتلاميذ، لحادث تسمم، إثر تناولهم وجبة عشاء، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الإقليمي، حيث خضعوا لفحوصات طبية مستعجلة، أكدت، حسب بلاغ للمديرية، أن وضعهم الصحي لا يبعث على القلق.