الاحتجاجات تعود إلى الأقاليم.. مسيرة نقابية في مكناس ضد “القمع والتهميش”

image image

تزامناً مع أشكال الاحتجاجات، التي أعلنتها التنسيقيات المهنية، والنقابات التعليمية، منذ مطلع الأسبوع الجاري، قررت الكتابة المحلية لنقابة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المحلي لمكناس، تنظيم مسيرة احتجاجية إقليمية، صباح بعد غد الأحد، ضد “القمع والتهميش”.

ونشر الاتحاد المحلي لنقابة “كدش”، عبر صفحته الرسمية، إعلانا بتنظيم مسيرة احتجاجية، يرتقب أن تنطلق من أمام مقر النقابة، المجاور للطريق الرئيسية في اتجاه مدينة فاس.

المسيرة الاحتجاجية، التي وضع لها شعار “مسيرة الغضب”، تأتي ردا على “سياسة التفقير والتهميش”، انطلاقا من ثلاثية “لا للقمع، لا للتهميش، لا للتفقير”.

وفي خنيفرة، أعلنت هيآت مهنية لتجار المدينة، منذ أمس الخميس، دخولها في إضراب عام ليومي الخميس، والجمعة، احتجاجا على “ارتفاع الرسوم الضريبية، والباعة المتجولين”.

وكشفت الهيآت المهنية المعنية، في بلاغ لها، أن الخطوة الاحتجاجية تأتي في سياق “تماطل السلطات المحلية، والمجالس المنتخبة، في التسريع لإيجاد حلول للباعة المتجولين”، فضلا عن مشاكل أخرى يعانيها المهنيون في المدينة.