بعد 100 يوم من الاعتقال.. كارلوس غصن يدفع الكفالة ويستعد لمغادرة السجن

كارلوس غصن كارلوس غصن

دفع كارلوس غصن، الرئيس السابق لمجموعتي نيسان ورينو، صباح اليوم الأربعاء، كفالة بقيمة 8 ملايين يورو طلبتها محكمة طوكيو، وبات مستعدا للخروج من السجن في العاصمة اليابانية حيث أمضى أكثر من مائة يوم.

وكانت محكمة طوكيو، وافقت أمس الثلاثاء، على الإفراج بكفالة وبشروط صارمة عن كارلوس غصن المتهم بارتكاب مخالفات مالية، بعدما رفض قاض ليل الثلاثاء الأربعاء طعنا قدمته النيابة في هذا القرار.

وأكد كارلوس غصن في بيان عند تلقيه القرار، أنه “بريء” وينوي “الدفاع بقوة” عن نفسه في مواجهة اتهامات “لا أساس لها”.

وتجمع عشرات الصحافيين اعتبارا من فجر الأربعاء أمام السجن، فيما شاهد مراسلو وكالة فرانس برس أفرادا من عائلته يدخلونه.

وأعلنت محكمة طوكيو، اليوم الأربعاء، أنه تم دفع الكفالة البالغة قيمتها مليارين نقدا، ما يمهد الطريق أمام الافراج عنه.

وتم اتهام غصن بعدم التصريح الكامل عما تقاضاه بين عامي 2010 و2018، حيث أن هناك 9,23 مليار ين (74 مليون يورو) لم يصرح عنها حسب ما ورد في التقارير التي سلمتها نيسان إلى سلطات البورصة.