في يومهن العالمي… العاملات بمركز التوحد بطنجة ستة أشهر بدون مستحقات

received_571813763297647 received_571813763297647

فيديو: يونس الميموني

منذ أزيد من ستة أشهر، وأطر التربية الفكرية والأشخاص التوحديين بطنجة، لم يتوصلوا بمستحقاتهم المادية، وطالبوا الإدارة مرارا وتكرارا بتوضيح حول وضعيتهم داخل المركز، لكن دون تجاوب من طرف الإدارة.

ولم تستطع الأطر العاملات، الإستمرار في العمل، بسبب الظروف التي يعيشنها داخل المركز، وطالبت الادارة بتعليق العمل، حتى الاستجابة لمطالبهن، المتمثلة في آداء المستحقات المادية.

وبالرغم من إشعار العاملات للمركز بتعليق العمل، وإبلاغ أولياء أمور الأطفال التوحديين، فإن الإدارة نفت بشكل قاطع التوصل بالاشعار، وتفاجئت العاملات بقرار الطرد، الذي اعتبرنه مجحفا في حقهن.

من جانبه، قالت إيمان الشعباوي، رئيسة جمعية الأمل، المسيرة لمركز التربية الفكرية للأطفال المتوحدين، إنها تحاول التعامل مع الموضوع بشكل ودي، من أجل إيجاد حلول لهذا المشكل.