تحطم طائرة “الخطوط الإثيوبية”.. إرسال الصندوقين الأسودين إلى باريس

فاجعة الطائرة الإثوبية.. القصة المؤلمة فاجعة الطائرة الإثوبية.. القصة المؤلمة

تم إرسال الصندوقين الأسودين لطائرة “الخطوط الجوية الإثيوبية” التي تحطمت يوم الأحد بالقرب من أديس أبابا، متسببة في مقتل 157 شخصا، بينهما مغربيين، إلى باريس للقيام بالفحص، حسبما أعلنت اليوم الخميس شركة الطيران الإثيوبية.

وقالت الشركة، في بلاغ نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية، إنه تم تكليف وفد إثيوبي يقوده مكتب التحقيق في الحوادث بنقل الصندوقين الأسودين إلى باريس.

وتم العثور يوم الإثنين على الصندوقين الأسودين لطائرة بوينغ 737 ماكس بعد ساعات من البحث في مكان وقوع هذه الفاجعة.

وقررت الخطوط الجوية الإثيوبية وقف العمل بكل أسطولها من بوينغ 737 ماكس في اليوم الموالي لتحطم الطائرة.

وكانت الطائرة ،التي تم استلامها قبل أربعة أشهر فقط، تجري رحلة منتظمة صوب نيروبي وتحطمت بعد 06 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا بالقرب من بيشوفتو، على بعد 60 كيلومترا من العاصمة.