من الرباط.. التعاون الإسلامي: العقوبات ضد دول إسلامية تدابير سياسية قهرية

التعاون الاسلامي التعاون الاسلامي

انتقد اتحاد مجالس “التعاون الإسلامي”، الذي يضم في عضويته 54 بلدا من ضمنهم المغرب، العقوبات الاقتصادية والسياسية التي تستهدف شعوب بلدان منظمة التعاون الإسلامي.

واعتمد المؤتمر 14 للاتحاد، مساء أمس الخميس، في اختتام أشغاله التي احتضنها مقر البرلمان بالرباط، قرارا يتعلق بالانعكاسات السلبية للعقوبات الاقتصادية على شعوب الدول الإسلامية.

وشدد القرار، على أن “العقوبات هي تدابير سياسية قهرية في العلاقات الدولية، تتسبب في الإضرار بشعوب الدول المستهدفة”.

وأوضح أن “التكلفة البشرية للعقوبات، تشكل مدعاة للقلق الجدي، والحرمان الذي يعانيه السكان المدنيون تحت أنظمة العقوبات يعد انتهاكا لحقوق الإنسان”، ودعا الدول الإسلامية لـ”اتخاذ اجراءات فردية وجماعية، والسعي الحثيث لإلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على شعوب بعض الدول الاسلامية”.