الدفاع الجديدي يقرر استئناف عقوبة توقيف لاعبه لسنتين ويصف القرار بـ” المجحف والظالم والقاسي”

الدفاع الجديدي الدفاع الجديدي

قرر المكتب المديري لفريق الدفاع الحسني الجديدي، استئناف العقوبة التي أنزلتها اللجنة التأديبية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الجامعة، والقاضية بتوقيف  اللاعب المهدي قرناص لمدة سنتين، ضمنها سنة نافذة وأخرى موقوفة التنفيذ، وذلك بسبب ” اعتداء بالضرب على حكم مباراة الفريق أمام أولمبيك آسفي المؤدي إلى الجرح”.

وأصدر النادي الدكالي، قبل قليل، بلاغا رسميا، يرى فيه ”  أن العقوبة الصادرة في حق لاعبه مجحفة وظالمة وقاسية، كما يستنكر تكييف الواقعة إلى ضرب مؤدي إلى الجرح، علما أن الحكم أكمل المباراة بعد طرده لقرناص إثر الاحتجاج عليه بعد حرمان الفريق من ضربة جزاء مشروعة”.

وأضاف النادي الدكالي في المنافسبة ذاتها ” يأمل الدفاع الجديدي أن تقوم لجنة الاستئناف برفع هذا الحيف، علما أن القرار الصادر من طرف اللجنة التأديبية لم يتم فيه إعمال مبدأ التواجهية الذي يسمح للطرف المشتكى به أن يقدم أدلته ودفوعاته، وهو المبدأ المتاح في لجنة الاستئناف”.

وأشاد الدفاع  بلاعبه قرناص ” معروف بأخلاقه الرياضية العالية، إذ لم يسجل عليه قيامه بأي تصرف غير رياضي طيلة مسيرته الرياضية”.