ابن كيران: ليس عيبا أن نعدل قانون التعليم بالبرلمان بعدما مرَّ أمام الملك

ابن كيران  أمزازي ابن كيران أمزازي

في الوقت الذي واجه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، خلال النقاش حول لغة التدريس، بكون مشروع القانون الإطار مر بالمجلس الوزاري، ولم يعترض عليه سعد الدين العثماني، خرج ابن كيران، رئيس الحكومة السابق، ليقول إن “ليس هناك ما يمنع من تعديل مشروع القانون بعدما مرَّ أمام الملك”.

وقال ابن كيران، مساء اليوم الجمعة، بالمؤتمر السادس لائتلاف اللغة العربية، “القانون الإطار مخالف للرؤية الاستراتيجية التي سلمها لي الملك في الدار البيضاء، ولم يعد أمامنا إلا التصحيح في البرلمان، وهذا ليس عيبا”.

وأضاف، “حتى وإن داز المشروع أمام الملك، وفي المجلس الوزاري والمجلس الحكومي، ليس عيبا أن نعدله، وإلا، لماذا لدينا البرلمان، وإلا إن جاءنا شيء من المجلس الوزاري، لن نحيله على البرلمان، ولنغير الدستور”.

ويرى ابن كيران، أن حين تناقش مشاريع القوانين بالبرلمان، فذلك يعني “وجود فرصة للتفكير الجماعي، والنظر فيما إن كان سيكون ذلك مقبولا في المجتمع أم لا؟”.

وشدد ابن كيران، على أن المشكل في التعليم لا يتعلق بلغة التدريس، والمطلوب الانضباط في المؤسسة التعليمة، والجدية من طرف الجميع، مضيفا، “سنصل لأفضل النتائج من خلال التدريس بلغتنا الوطنية، مع أنه يجب أن نجيد اللغات الأجنبية”.