بعدما وصفهم بالبخلاء.. الأمازيغ يحتجون على المقرئ أبو زيد ويحاصرون ندوته بتزنيت

IMG_20190315_221850 IMG_20190315_221850

أقدم عدد من نشطاء الحركة الأمازيغية في جهة سوس ماسة، ليلة اليوم الجمعة، على استغلال فرصة حلول المقرئ أبوزيد الإدريسي لمدينة تزنيت من أجل إلقاء محاضرة، وقاموا بالإحتجاج عليه بقوة بعد واقعة وصف تجار سوس بـ”البخل”.

وعاين “اليوم24” عددا من نشطاء الحركة الأمازيغية، سبق أن أعلنوا رفضهم لقدوم المقرئ والنائب البرلماني أبوزيد الإدريسي، إلى مدينة تزنيت، لتأطير ندوة حول “مستقبل لغات التدريس في المغرب على ضوء مشروع القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين”، المنظم من طرف الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية داخل إحدى قاعات الحفلات بشارع سيدي عبد الرحمان في تزنيت.

وحسب مصادر “اليوم 24″ فإن دواعي احتجاج عدد من النشطاء الأمازيغ على النائب البرلماني والمقرئ أبو زيد الإدريسي، يعود إلى استعانة هذا الأخير بنكتة وصفها المحتجون بـ”العنصرية” تجاه أهل سوس، وذلك حين قال بالحرف في محاضراته بإحدى دول الخليج: “في المغرب عندنا تجار معروفون بنوع من البخل وهم من عرق معين لن أقوله حتى لا أتهم بالعنصرية في المغرب، فيقولون أن خوف أحدهم من شده خوفه من مساعديه في المتجر من أن يسرقوه، ومن حرصه على ماله وضع مرآة في قعر درج النقود، حتى يتأكد إذا نظر إلى المرآة أنه هو من يفتح الدرج وليس غيره”، وهو ما أثار موجة من الضحك وسط الحضور.

ومن المتوقع أن تتكرر واقعة الإحتجاج على المقرئ أبوزيد الإدريسي للمرة الثانية على التوالي، بعد إعلان عدد من الفعاليات والهيئات الأمازيغية على تنظيم شكل احتجاجي تزامنا مع محاضرته الثانية في سوس حول نفس الموضوع، والتي ستقام بإحدى قاعات العروض في مدينة الدشيرة الجهادية مساء يوم الأحد المقبل 17 أبريل.